مجلس (شورى النهضة) بتونس: علينا تحويل إجراءات سعيد إلى فرصة إصلاح

دعا مجلس شورى حركة “النّهضة” التّونسية، إلى تحويل إجراءات رئيس البلاد قيس سعيد، الأخيرة إلى “فرصة للإصلاح”.

وقال المجلس، في بيان مقتضب نشر على صفحة الحركة الرسمية على “فيسبوك”، إن “علينا تحويل إجراءات 25 يوليو/ تموز الماضي إلى فرصة للإصلاح، ويجب أن تكون مرحلة من مراحل التّحول الدّيموقراطي”.

وفي وقت سابق من مساء الأربعاء، بدأ مجلس شورى حركة “النهضة” جلسة مشاورات استثنائية، لبحث الوضع العام في البلاد، بعد 10 أيام من تدابير اتخذها الرئيس سعيد، أحدثت انقساما سياسيا حادا.

وبعد قرارات سعيد المفاجئة، دعت الحركة (53 نائبا من أصل 217) إلى الحوار، وأعربت عن استعدادها لتقديم “التنازلات الضرورية” لعودة المسار الديمقراطي، بما في ذلك إعداد البلاد لانتخابات مبكرة.

وفي 25 يوليو الماضي، قرر سعيد إقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، وأن يتولى هو السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها، وتجميد اختصاصات البرلمان لمدة 30 يوما، ورفع الحصانة عن النواب، وترؤس النيابة العامة.

واتخذ هذه القرارات في يوم شهدت فيه محافظات عديدة احتجاجات شعبية، طالبت بإسقاط المنظومة الحاكمة بكاملها واتهمت المعارضة بالفشل، في ظل أزمات سياسية واقتصادية وصحية (كورونا).

ويقول سعيّد، إن تدابيره الاستثنائية تستند إلى الفصل 80 من الدستور، وتهدف إلى “إنقاذ الدولة التونسية”.

لكن غالبية الأحزاب، وبينها “النهضة”، رفضت هذه التدابير، واعتبرها البعض “انقلابا على الدستور”، بينما أيدتها أخرى، ورأت فيها “تصحيحا للمسار”.

Read Previous

أردوغان: ينبغي عدم استغلال حرائق الغابات لتحقيق غايات سياسية

Read Next

حلم جلجامش المكسور – عبدالرزاق الربيعي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *