جورج قرداحي.. هل يربح الإعلام اللبناني المليون؟

شكّل تعيين الإعلامي اللبناني الشهير جورج قرداحي، الذي عُرف عربياً خصوصاً في برنامج “مَن سيربح المليون”، وزيراً للإعلام مفاجأة الحكومة التي طال انتظارها.

ولادته

وُلد جورج فؤاد قرداحي في الأول من أيار (مايو) 1950 في بلدة فيطرون، قضاء كسروان، حيث أمضى سنوات طفولته، وتلقى تعليمه في كلية سيدة اللويزة في الجامعة اللبنانية، حيث درس العلوم السياسية والقانون في لبنان، ولكنه رغم ذلك اتجه إلى مجالٍ مختلف تماماً، فعمل في الإعلام.

بدأ العمل الإعلامي خلال دراسته الجامعية، وحصل على العديد من الشهادات في دوراتٍ تطبيقية ودبلوم في الإعلام المكتوب والمسموع والمقروء، من معهد لوفر في فرنسا.

اتقن الإنكليزية والإيطالية والفرنسية، بالإضافة إلى اللغة العربية التي أولاها اهتماماً خاصاً بدراسة ثقافة الأدب العربي.

وضعه الإجتماعي

متزوج من إيدا قرداحي وله ثلاثة أبناء هم: باميلا وجبريل وباتريشيا. وبعد أن عاش في أوروبا والعديد من الدول العربية، عاد إلى مسقط رأسه فيطرون في لبنان.

سيرته

بدأ مسيرته الإعلامية خلال دراسته الجامعية بالعمل مع جريدة “لسان الحال” عام 1970، ثم انتقل إلى تلفزيون لبنان في العام 1973، ليعمل مقدماً للأخبار والبرامج السياسية. انتقل بعد ذلك إلى إذاعة مونت كارلو، حيث عمل فيها معداً ومقدماً للبرامج الإذاعية السياسية، واستمر في تقديم نشرات الأخبار نحو 12 عاماً بين 1979 – 1991.

بعد ذلك انتقل جورج قرداحي للعمل في منصب سكرتير تحرير أول ثم رئيس تحرير، وحقق بذلك شهرةً واسعةً ونجاحاً كبيراً.

عُين رئيس تحرير إذاعة مونت كارلو، ثم انتقل إلى إذاعة “MBC.FM” في لندن في عام 1994

الانطلاقة الحقيقية للإعلامي جورج قرداحي كانت في العام 2000، حين انتقل إلى التلفزيون وبدأ برنامجه العربي الأشهر “مَن سيربح المليون”، وهو برنامجٌ للمسابقات والثقافة العامة، استمر عرضه مدة ثلاث سنوات ونال شهرةً لا مثيل لها.

انتقل قرداحي بعدها إلى قناة LBC اللبنانية، ليقدم برنامجه الجديد “افتح قلبك”، كان ذلك عام 2004، ولم يلبث أن عاد إلى محطة MBC من جديد، وأعاد إحياء برنامجه الشهير، لكن مع جائزة مضاعفة ليصبح اسمه “من سيربح المليونين”. انتقل جورج قرداحي بعد ذلك إلى برنامج آخر بعنوان “التحدي” في عام 2006.

ومن خلال تميزه في تلك الفترة حصل على العديد من الجوائز، أبرزها جائزة “الموركس دور” كأفضل إعلامي في الوطن العربي لعام 2007.

قدّم جورج قرداحي برنامج “القوة العاشرة” بين عامي 2007 و 2008، واستمر بالعمل في قناةMBC    حتى عام 2011، حين غادرها بسبب خلافاته مع إدارة القناة، بعد أن أدلى ببيانٍ أيّد فيه الحكومة السورية.

انتقل قرداحي للعمل في قناة الميادين التلفزيونية في عام 2012، ثم عمل في قناة الحياة في برنامج “المسامح كريم” في قناة أبو ظبي.

سفير النوايا الحسنة

أظهرت نتائج الاستطلاع الذي أجرته إحدى المجلات اللبنانية أن جورج قرداحي هو الشخصية الأكثر شعبيةً في العالم العربي، وتوِّج كأفضل مقدمٍ للبرامج المنوعة على الصعيد العربي من خلال الاستطلاع الذي أجرته مجلة “الصدى”. وكان قرداحي من أهم وأشهر 100 شخصية عربية حسب مجلة “أريبيان بزنس” الإماراتية.

قرداحي هو سفير النوايا الحسنة لمنظمة الأمم المتحدة للبيئة، كما قام بإطلاق عطر جديد باسمه.

شارك في العديد من الحملات الإعلانية، بسبب شعبيته الكبيرة في العالم العربي، من أشهر الحملات التي كان جزءًا منها نستله، موبينيل، كويكر الشوفان، العطور GK، شركة هيونداي موتور، نوكيا، وغيرها.

أهم وأشهر أعمال جورج قرداحي على الإطلاق هو برنامج “من سيربح المليون”، وهو البرنامج الذي أطلق جورج قرداحي إلى عالم الشهرة المطلقة.

يحمل قرداحي أيضاً “ميدالية الأرز” اللبنانية من الرئيس إميل لحود مع رتبة قائد، بالإضافة إلى العديد من الجوائز من مختلف المنظمات سواء لإنجازاته المهنية، أو لمساهماته في المجتمع.

وما زال قرداحي يحظى بشهرةٍ واسعة النظير في الأوساط العربية السياسية والإعلامية.

Read Previous

داعش يقتل شيخ عشيرة عراقيّة نحراً

Read Next

قطر سهلت عبور 60 ألف أفغاني إلى دول أخرى ولم يتبق سوى مئات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *