الشيخ تميم يبحث مع وزير خارجية فرنسا تطورات الأوضاع في أفغانستان.. وزير الخارجية القطري: المصالحة الوطنية الشاملة هي صمام الأمان الوحيد أمام الأزمة الأفغانية

الدوحة – وكالات

 بحث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، مستجدات الأوضاع الإقليمية وتطورات الأوضاع في أفغانستان.

جاء ذلك خلال لقائهما بالعاصمة القطرية الدوحة، وفق بيان للديوان الأميري القطري.

وأفاد البيان بأن “اللقاء استعرض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وآفاق تنميتها، إضافة إلى مناقشة المستجدات الإقليمية والدولية، خاصة تطورات الأوضاع في أفغانستان”.

وقدم لودريان الشكر والتقدير لأمير قطر على جهود بلاده في عمليات إجلاء المواطنين الفرنسيين من العاصمة الأفغانية كابول، ودورها في دعم وتعزيز عملية السلام في أفغانستان، وفق البيان ذاته.

وفي وقت سابق الإثنين، عقد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن، جلسة مباحثات مع نظيره الفرنسي، أكد خلالها استعداد الدوحة “لدعم جهود المصالحة الوطنية في أفغانستان والتعاون مع جميع الوكالات الأممية لدعم الجهود الإنسانية في كابول”.

وأكد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري، أن دولة قطر ترى أن المصالحة الوطنية الشاملة هي صمام الأمان الوحيد أمام الأزمة الأفغانية.

وقال الشيخ محمد بن عبد الرحمن في تغريدة على حسابه بموقع تويتر:” أسعدني الترحيب بزميلي وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي في الدوحة للتباحث في الشراكة الثنائية والملفات الإقليمية. ترى دولة قطر أن المصالحة الوطنية الشاملة هي صمام الأمان الوحيد أمام الأزمة الأفغانية”.

وكان وزير الخارجية القطري قد اجتمع مع وزير خارجية الجمهورية الفرنسية جان إيف لودريان، الذي يزور البلاد حالياً، وجرى خلال الاجتماع استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، ومناقشة الأوضاع الإنسانية في أفغانستان وآخر التطورات الميدانية بشقيها الأمني والسياسي.

Read Previous

فنان عراقي شاب يطمح أن تكون لوحته (شيرهان) موناليزا العراق

Read Next

المغرب.. ما مستقبل حزب “العدالة والتنمية” بعد خسارة الانتخابات؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *