الدول المانحة تدعو جيبريسوس للتدخل سريعاً لمواجهة فضيحة إعتداء جنسي بالكونجو

 

طالبت دول مانحة تتقدمها الولايات المتحدة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية يوم أمس الجمعة بالتحرك بسرعة بشأن تقرير في فضيحة اعتداء جنسي خيمت على المنظمة وغيرها من منظمات الإغاثة في جمهورية الكونجو الديمقراطية.

 

كانت لجنة مستقلة قد أعلنت يوم الثلاثاء أن أكثر من 80 موظف إغاثة، ربعهم من منظمة الصحة العالمية، تورطوا في انتهاك واستغلال جنسي خلال تفشي وباء إيبولا بشرق الكونجو.

 

وأمر المدير العام لمنظمة الصحة تيدروس أدهانوم جيبريسوس بالتحقيق في الفضيحة بعد تحقيق لمؤسسة تومسون رويترز ومؤسسة ذا نيو هيومانتاريان العام الماضي اتهمت فيه 50 امرأة موظفي إغاثة من منظمة الصحة ومنظمات أخرى بأنهم طلبوا منهن ممارسة الجنس مقابل الحصول على وظائف في الفترة بين عامي 2018 و2020.

 

ودعت الدول المانحة في بيان مشترك للتحرك بشكل عاجل.

 

وقالت البعثة الأمريكية في الأمم المتحدة بجنيف نيابة عن أستراليا، وبريطانيا، وكندا، ونيوزيلندا، والنرويج، ودول الاتحاد الأوروبي، “نتوقع التزاما كاملا من منظمة الصحة لمنع ومواجهة مثل هذه التصرفات تشمل إصلاحات جذرية في المنظمة”.

 

وأبدت الدول دعمها “للتحرك السريع لمنظمة الصحة بإنهاء عقود المتورطين الذين لا يزالون في العمل” وإلزام الآخرين بالحصول على إجازات انتظارا للتحقيق.

 

كان تيدروس الذي زار الكونجو 14 مرة خلال وباء إيبولا قد أبلغ مؤتمرا صحفيا يوم الثلاثاء بأن المنظمة لا تتهاون مع أي استغلال جنسي وقدم اعتذارا للضحايا لكنه أحجم عن التصريح بما إذا كان يدرس الاستقالة من منصبه

Read Previous

شباب إيران يسعون إلى الهجرة: لا يمكن تخيّل مستقبلنا هنا

Read Next

مقطع فيديو لتعذيب مغربي في كوريا الجنوبية يثير جدلا واسعا

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.