مقطع فيديو لتعذيب مغربي في كوريا الجنوبية يثير جدلا واسعا

أثار مقطع فيديو يظهر فيه مواطن مغربي وهو مقيد ومغطى الرأس في أحد مراكز احتجاز اللاجئين في كوريا الجنوبية، جدلا كبيرا وردود فعل واسعة، دفعت جماعات حقوق الإنسان للمطالبة بمعاقبة المسؤولين.

 

وكشف مصدر دبلوماسي لموقع “هسبريس” المغربي، أن الفيديو يعود إلى شهر يونيو الماضي، مشيرا إلى أنه “فور علم سفارة المغرب بسيئول بالأمر، قامت بما يلزم في مثل هذه الحالات، من ربط الاتصال عبر القنوات الدبلوماسية (وزارة الخارجية الكورية ومركز اللاجئين حيث يقيم المواطن المغربي)”.

 

وأضاف المصدر ذاته أن “القنوات الدبلوماسية المغربية تتدخل في مثل هذه الحالات ليلقى المعني بالأمر العناية اللازمة كأي مواطن مغربي وجد في ظروف مشابهة”.

 

من جهتها، نقلت مصادر كورية جنوبية، أن الحالة التي ظهر فيها المغربي ويداه مقيدتان خلف ظهره ورأسه مغطى ورجلاه مقيدتان أيضا جاءت كرد فعل على “أعمال عنف قام بها داخل المركز”.

 

ونددت جماعات حقوق الإنسان المعنية بالدفاع عن حقوق المهاجرين في كوريا الجنوبية بـ”استخدام القوة المفرطة ضد معتقل في مركز احتجاز لاجئين”، ودعت إلى معاقبة المسؤولين واتخاذ تدابير لمنع أي تكرار.

 

 

وعقد تحالف من هذه المجموعات مؤتمرا صحافيا، يوم الأربعاء الماضي، أمام اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في كوريا، دعا فيه إلى الإفراج الفوري عن المعتقل، فيما طالب رئيس مركز احتجاز المهاجرين في هواسونغ ووزير العدل باعتذار.

 

وأفادت وسائل إعلام كورية بأن الشاب في عقده الثالث، يقبع في مركز احتجاز هواسونغ في إقليم كيونغ جي لأكثر من 6 أشهر، في ظروف غير إنسانية هناك.

 

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن المهاجر “احتج على سوء الأوضاع، وطلب مرارا العلاج الطبي للأمراض العقلية والجسدية التي كان يعاني منها، لكن طلباته رُفضت”، مضيفة أنه بعد “خلافات عنيفة مع ضباط المركز تم وضعه في الحبس الانفرادي”.

 

المصدر: هسبريس

Read Previous

الدول المانحة تدعو جيبريسوس للتدخل سريعاً لمواجهة فضيحة إعتداء جنسي بالكونجو

Read Next

ما حقيقة وجود “داعش” بالسودان… ولماذا تمت مهاجمته في هذا التوقيت؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *