ترحيل طالبي اللجوء من بريطانيا إلى البلقان لردع الهجرة غير الشرعية

قررت بريطانيا تطبيق إجراءات قاسية في حق طالبي اللجوء الذين يصلون إلى البلاد بطريقة غير شرعية. وسيتم احتجاز هؤلاء في مركز خاص بالمهاجرين في البلقان، على بعد 1500 ميل من المملكة المتحدة، بينما يتم دراسة طلباتهم. وقالت وزيرة الداخلية، بريتي باتيل، التي واجهت ضغوطاً متزايدة بعد أن وصل عدد المهاجرين الذين احتجزتهم قوة الحدود إلى مستويات قياسية، هذا العام، إنها تأمل أن تردع الإجراءات الجديدة الناس عن العبور.

وأظهرت الأرقام الصادرة في نهاية الشهر الماضي، أن عدد المهاجرين المحتجزين من قبل قوات الحدود، الذين يعبرون القناة بواسطة قوارب صغيرة بلغ 16299 بحلول 23 سبتمبر من هذا العام، أي نحو ضعف عدد الذين وصلوا في عام 2020 بأكمله. وفي 6 سبتمبر 2021، ذكرت وسائل الإعلام أن ألف شخص وصلوا إلى المملكة المتحدة، وهو رقم قياسي ليوم واحد. وفي عام 2020، تم احتجاز ما مجموعه 8410 أشخاص، على متن قوارب صغيرة.

وفي الوقت الحالي، يتم إيواء معظم المهاجرين الذين يصلون إلى كينت في البداية في ثكنات عسكرية سابقة، والتي أضرمت فيها النيران، في أعمال شغب، بسبب الظروف غير الملائمة، وسط تفشي فيروس «كورونا». ولطالبي اللجوء حرية الدخول والخروج من المركز، بينما يذهب البعض إلى مراكز الإقامة في جميع أنحاء بريطانيا، على نفقة دافعي الضرائب، ويقدم الخدمات متعاقدون من القطاع الخاص.

ويُمنح كل مهاجر 37.75 جنيهاً إسترلينياً، أسبوعياً، لشراء الضروريات، مثل الطعام والملابس ولوازم الاستحمام، أثناء انتظارهم قراراً بشأن طلب اللجوء الخاص بهم. وعادة ما يأخذ مجلس مقاطعة كينت الأطفال غير المصحوبين بذويهم إلى رعاية المجلس.

Read Previous

أمريكا: نهر كولورادو يعاني نقص المياه.. وعائلة ثرية تحاول إنقاذه

Read Next

لا يجب أن نرى أصدقاءنا يموتون.. مقاطعة الانتخابات خيار الشباب في (ناصرية) العراق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *