كل ما تحتاج لمعرفته عن الأنسولين

 

 

الأنسولين هو هرمون يتم إنتاجه في البنكرياس، وهي غدة تقع خلف معدتك، ويسمح الأنسولين لجسمك باستخدام الجلوكوز للحصول على الطاقة، والجلوكوز هو نوع من السكر يوجد في العديد من الكربوهيدرات.

وبمجرد وصول الجلوكوز إلى مجرى الدم، يرسل الأنسولين إشارات إلى الخلايا في جميع أنحاء الجسم لامتصاص السكر واستخدامه للحصول على الطاقة.

وفي الحقيقة، يساعد الأنسولين أيضًا على موازنة مستويات الجلوكوز في الدم، وعندما يكون هناك الكثير من الجلوكوز في مجرى الدم، يخبر الأنسولين جسمك بتخزين الجلوكوز المتبقي في الكبد، ولا يتم تحرير الجلوكوز المخزن حتى تنخفض مستويات الجلوكوز في الدم، وقد تنخفض مستويات الجلوكوز في الدم بين الوجبات أو عندما يكون جسمك متوترًا أو يحتاج إلى دفعة إضافية من الطاقة.

فهم مرض السكري

 

يحدث داء السكري عندما لا يستخدم جسمك الأنسولين بشكل صحيح أو لا ينتج كمية كافية من الأنسولين، وهناك نوعان رئيسيان من مرض السكري: النوع 1 والنوع 2.

وداء السكري من النوع الأول هو أحد أمراض المناعة الذاتية، وهو نوع من الأمراض التي تجعل الجسم يهاجم نفسه، وإذا كنت تعاني من مرض السكري من النوع 1، فلن يتمكن جسمك من إنتاج الأنسولين بشكل صحيح، هذا لأن جهازك المناعي قد أضر بالخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس.

ويتم تشخيص مرض السكري من النوع الأول بشكل أكثر شيوعًا عند الشباب، على الرغم من أنه يمكن أن يتطور في مرحلة البلوغ.

في مرض السكري من النوع 2، أصبح جسمك مقاومًا لتأثيرات الأنسولين، وهذا يعني أن جسمك يحتاج إلى المزيد من الأنسولين للحصول على نفس التأثيرا، نتيجة لذلك، يفرط جسمك في إنتاج الأنسولين للحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم طبيعية.

وبعد سنوات عديدة من هذا الإنتاج الزائد، تحترق الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس، ويمكن أن يؤثر مرض السكري من النوع 2 على الأشخاص في أي عمر.

علاج مرض السكري بالأنسولين

 

يمكن أن تساعد حقن الأنسولين في علاج كلا النوعين من مرض السكري، حيث يعمل الأنسولين المحقون كبديل أو مكمل للأنسولين الطبيعي بجسمك.

ولا يستطيع الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الأول إنتاج الأنسولين، لذلك يجب عليهم حقن الأنسولين للتحكم في مستويات السكر في الدم.

يمكن للعديد من الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم من خلال تغييرات نمط الحياة والأدوية عن طريق الفم، ومع ذلك إذا لم تساعد هذه العلاجات في التحكم في مستويات الجلوكوز، فقد يحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 2 أيضًا إلى الأنسولين التكميلي.

أنواع علاجات الأنسولين

 

تنتج جميع أنواع الأنسولين نفس التأثير، حيث يتم استخدامها لتقليد الزيادات والنقصان الطبيعية في مستويات الأنسولين في الجسم خلال النهار، ويؤثر تركيب الأنواع المختلفة من الأنسولين على مدى سرعة وطول مفعولها.

يختلف نوع الأنسولين الموصوف لك اعتمادًا على أشياء مثل:

 

عمرك

مستوى نشاطك

كم من الوقت يستغرق جسمك لامتصاص الأنسولين

كم من الوقت يبقى الأنسولين نشطًا في نظامك

 

 

الآثار الجانبية وردود الفعل لحقن الأنسولين

 

الآثار الجانبية لحقن الأنسولين أو تلقيه نادرة، ولكن يمكن أن تحدث في بعض الحالات، وأعراض ردود الفعل التحسسية الخفيفة هي التورم أو الحكة أو الاحمرار حول منطقة الحقن، وقد تشمل حساسية الأنسولين الشديدة الغثيان والقيء

Read Previous

وفد عسكري سوداني يزور “اسرائيل” سرا

Read Next

انطلاق معرض اسطنبول الدولي السادس للكتاب العربي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *