واشنطن تبدي مخاوفها من الحشد العسكري الروسي قرب أوكرانيا

 

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي للصحفيين يوم الاثنين إن الولايات المتحدة لديها مخاوف جدية بشأن الأنشطة العسكرية الروسية والخطاب المتشدد تجاه أوكرانيا.

 

وأضافت ”ندعو موسكو لتهدئة حدة التوتر“.

 

والاثنين قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، إن هناك ”حشدا كبيرا وغير عادي“ للقوات الروسية على حدود أوكرانيا خلال الأسابيع الأخيرة.

 

وذكر ستولتنبرغ في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا في بروكسل: ”نرى حشدا غير عادي للقوات… للقدرات العسكرية الروسية“، وفق ما نقلت ”رويترز“.

 

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، قال السبت الماضي، إن هناك نحو 100 ألف جندي روسي قرب حدود بلده، وإن الدول الغربية تبادلت معلومات مع كييف بشأن التحركات النشطة للقوات الروسية.

 

وأضاف زيلينسكي في تسجيل مصور نشر على موقعه الإلكتروني: ”آمل أن يرى العالم كله الآن مَن يريد حقا السلام، ومن يحشد نحو 100 ألف جندي على حدودنا“.

 

وكانت واشنطن طلبت، الأربعاء، من موسكو ”توضيحا“ بشأن تحركات ”غير اعتيادية“ للقوات الروسية بالقرب من الحدود مع أوكرانيا، محذرة روسيا من تكرار ”الخطأ الفادح“ الذي ارتكبته في 2014، وأشعل حربا في شرق أوكرانيا.

 

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي: ”ندعو روسيا لتوضيح نواياها“ بشأن ”النشاط العسكري غير الاعتيادي في روسيا قرب الحدود الأوكرانية“، مؤكدا أن ما يثير الريبة بشأن

 

ونفى جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي، الاثنين، الاتهامات الغربية لموسكو بالتخطيط لاجتياح أوكرانيا. وأفاد الجهاز في بيان أوردته وكالات أنباء روسية: ”يرسم الأمريكيون صورة مخيفة لحشود الدبابات الروسية التي ستبدأ بسحق مدن أوكرانية، قائلين إن لديهم معلومات موثوقة بشأن نوايا روسية من هذا النوع“.

 

وأكد البيان أن الولايات المتحدة ترسل إلى حلفائها ”معلومات باطلة تماما“ مفادها أن تمركز القوات الروسية هو استعداد لاجتياح أوكرانيا عسكريا“. من جهتها تتهم كييف وحلفاؤها الغربيون روسيا بإرسال قوات وأسلحة عبر الحدود دعما للانفصاليين، وهو أمر تنفيه موسكو.

 

كما دخل الكرملين على ساحة الجدل إذ أفاد بأن الغرب يقود ”حملة معلومات“ هدفها ”تصعيد التوتر“، كما صرح الناطق باسمه ”دميتري بيسكوف“ للصحفيين بأن ”أي تحرك للقوات الروسية داخل أراضينا لا يشكل تهديدا لأي كان ولا يجب أن يثير قلق أحد“. وسبق أن وصف ”بيسكوف“ الاتهامات الغربية بـ“الهستيريا“.

Read Previous

موديانو يزرَع حقل رواياته بأشباح الطفولة – احمد المديني

Read Next

تونسي وزوجته خططا مع “داعش” لتفجير سفارة أجنبية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *