الدوحة: الافراج عن طاقم إعلامي نرويجي خالف قوانين قطر بعد يوم واحد من احتجازهم

أعلنت الدوحة، عن توقيف طاقم إعلامي لهيئة الإذاعة النرويجية، جراء “تعديه على أملاك خاصة والتصوير دون الحصول على إذن السلطات”، فجر الإثنين الماضي.

وأشار بيان لمكتب الاتصال الحكومي، إلى “إيقاف الجهات الأمنية المختصة، أفراد الطاقم الإعلامي، بعد تلقيها شكوى من صاحب الأملاك الخاصة التي تم التعدي عليها من قبل الطاقم (لم تحدد عدده)”.

وأضاف البيان: “بعد إيقافهم لمدة يوم واحد فقط تم الإفراج عنهم دون توجيه أي اتهامات إليهم، وذلك صباح يوم الثلاثاء 23 نوفمبر (تشرين الثاني)”.

وأوضح أن ذلك “بعد استكمال الإجراءات القانونية اللازمة في حقهم، كما تم إطلاع السفارة النرويجية والمدراء التنفيذيين في هيئة الإذاعة النرويجية على حيثيات الموضوع أولا بأول”.

وأردف: “الجدير بالذكر أن التعدي على أملاك الغير مخالف للقانون القطري كما هو الحال في معظم الدول، حيث كان أفراد الطاقم على دراية تامة بذلك قبل دخولهم إلى الملكية الخاصة”.

وتابع: ”مع العلم فإنه قد تم السماح للطاقم التابع لهيئة الإذاعة النرويجية بالتصوير في جميع الأماكن التي طلبوا التصوير فيها وفي مختلف المناطق في دولة قطر”.

وزاد: “بالإضافة إلى تزويدهم بجميع تصاريح التصوير التي تم طلبها من قبلهم قبل وصولهم إلى قطر، كما عُرض عليهم إجراء مقابلات صحفية مع كبار المسؤولين في الحكومة القطرية وأطراف أخرى”.

واستدرك: “سجل قطر في حرية الإعلام حافل وبشهادة الجميع، وتستقبل مئات الصحفيين والمنظمات غير الحكومية الدولية كل عام، وتسمح لهم بإنتاج تقاريرهم بحرية تامة، ولم يسبق أن تم اعتقال أي صحفي احترم قوانين الدولة في أداء مهامه”.

Read Previous

مزارع الفراولة البريطانية تواجه الانهيار بسبب رحيل العمّال الأوروبيين

Read Next

طائرة قطرية تنقل 46 طنا من المساعدات الإنسانية إلى كابل.. بهدف توفير الاحتياجات الضرورية العاجلة للشعب الأفغاني لمواجهة فصل الشتاء

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *