مشروع قانون مشترك في مجلس الشيوخ الأميركي لوضع حد لإسكات المعارضين الإيرانيين في الخارج

أعلنت الناشطة الإيرانية مسيح علي نجاد أنها ستنضم إلى عضوين في مجلس الشيوخ الأميركي لتقديم مشروع قانون يرمي إلى “وضع حد للحملة الإرهابية العابرة للحدود التي تقوم بها إيران لاستهداف المعارضين”.

ولم تظهر أي تفاصيل عن مشروع القانون الذي قدمه العضوان الديموقراطي بين كاردين والجمهوري بات تومي، إلا أنه قد يقترح فرض عقوبات إضافية على إيران، تزامناً مع المفاوضات حول العودة المحتملة إلى الاتفاق النووي لعام 2015.

وكانت علي نجاد هدفاً لمؤامرة إيرانية لخطفها من الولايات المتحدة ونقلها إلى إيران عبر قارب متجه إلى فنزويلا. واتهمت الناشطة المؤيدة للقيود الأميركية المشددة على إيران، إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بتجاهل انتهاكات إيران لحقوق الإنسان، لصالح إحياء الاتفاق النووي.

وتواصل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مع علي نجاد، بعدما طالبت بلقاء مع بايدن خلال مقابلة أجرتها مع شبكة “سي أن أن” الأميركية في تموز (يوليو). وكانت الناشطة قد التقت وزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو عام 2019.

وأعلن بلينكن أن الولايات المتحدة ستدعم عمل الصحافيين المستقلين في مختلف أنحاء العالم، ولن تتسامح مع الجهود الرامية إلى تخويفهم واسكاتهم.

ونشرت الناشطة في حسابها عبر “تويتر” أن بلينكن رأى خطة طهران لخطفها من الولايات المتحدة “فظيعة”، وأكد أن إدارة بايدن ستحاسب إيران على مؤامرتها المزعومة.

وفي 13 تموز (يوليو)، أعلنت وزارة العدل الأميركية عن توجيه لائحة اتهام لأربعة “عملاء للاستخبارات الإيرانية” بتهم التآمر في ما يتعلق بالخطف وانتهاك العقوبات والاحتيال المصرفي والإلكتروني وغسل الأموال.

Read Previous

لافروف خلال لقائه نظيريه الأمريكي والبريطاني: لسنا هنا للرقص

Read Next

استقرار موريتانيا معلّق على الحوار الوطني

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.