جورجيّون يلوّحون بإضراب عن الطّعام تضامناً مع ساكاشفيلي

يتظاهر الآلاف من مناصري الرئيس الجورجي الأسبق ميخائيل ساكاشفيلي، للمطالبة بإطلاق سراحه، ملوّحين بـ”إضراب جماعي عن الطعام”، بعدما أفاد أطباء بأنه تعرّض للتعذيب خلال توقيفه.

ورفع المتظاهرون الذين يحتشدون في العاصمة تبيليسي الأعلام الجورجية، ولافتات كتب عليها “أطلقوا سراح ساكاشفيلي”، وقد شاركوا في مسيرة في العاصمة تجمّعوا في نهايتها أمام مقر البرلمان، في تحرّك نظّم بالتزامن مع عيده الرابع والخمسين.

وقال أطباء عاينوه في مكان توقيفه إن ساكاشفيلي يعاني أمراضاً عصبية عدة “من جراء التعذيب وسوء المعاملة والرعاية الطبية غير المناسبة، والإضراب عن الطعام لفترة طويلة”.

والثلثاء قال نيكا ميليا رئيس “الحركة الوطنية المتحدة” التي أسسها ساكاشفيلي “نطلق اليوم إضراباً جماعياً عن الطعام لن ينتهي إلا بفك أسر ميخائيل ساكاشفيلي”.

ولم يتّضح على الفور عدد الأشخاص الذين يعتزمون الإضراب عن الطعام أمام مقر الحركة.

ودعا ساكاشفيلي، في رسالة وجّهها للمتظاهرين تلتها والدته خلال التجمّع، إلى الوحدة الوطنية والتظاهر الحاشد سلمياً للضغط على السلطات من أجل تنظيم انتخابات نيابية مبكرة.

وتتّهم منظمات حقوقية الحكومة الجورجية باللجوء إلى الملاحقات الجنائية لمعاقبة السياسيين المعارضين ووسائل الإعلام التي تنتقدها.

Read Previous

الفصائل المسلّحة في العراق على محكّ الخسارة السياسيّة

Read Next

إعلان موجع: غرق 160 مهاجراً قبالة سواحل ليبيا الأسبوع الماضي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *