ماذا يحدث إذا تلقيت الجرعة الثالثة من اللقاح وأنت مصاب بكورونا؟

مع الانتشار السريع لمتحور أوميكرون من فيروس كورونا وضعف الأعراض منه والتي تتكاد تتشابه مع الإنفلونزا العادية، خاصة لدى المحصنين بجرعتي اللقاح، قد يصاب البعض منا دون أن يدري، أي دون أعراض تذكر.. ويحصل على موعد للتطعيم بالجرعة الثالثة من اللقاح، ومن ثم يحصل على الجرعة وهو مصاب..

السؤال الذي بات يطرحه الكثيرون: ماذا يحدث إذا تلقيت الجرعة الثالثة من اللقاح وأنا مصاب بكورونا؟..

حتى الآن لم تحسم دراسة علمية إجابة هذا السؤال، لكن خبراء وزارة الصحة يؤكدون أنه من الأفضل للمصابين الانتظار 14 يوماً حتى التعافي تماماً ومن ثم يمكنهم بعد ذلك أخذ اللقاح .

وقد يجهل البعض أنه مصاب بكوفيد – 19 نتيجة لعدم ظهور أيه أعراض عليه، ففي حال تلقي اللقاح.. هل هذا الأمر يعرض المصاب للخطر؟

بروفيسورة أمريكية : لا لأن اللقاح لن يعمل بسرعة

كانت البروفيسورة الأمريكية أنتشا بارانوفا من جامعة جورج ميسون، قد أوضحت – في تصريحات إعلامية – أن اللقاح المضاد لـ “كوفيد-19” هو كأي لقاح آخر لا يطعم به الشخص الذي يعاني من المرض أو الذي يشعر بسوء حالته الصحية.

وتقول: “عند تطعيم الشخص المصاب حديثا بالمرض بجرعة اللقاح، وهو لا يعلم بإصابته، فإن مرضه سيستمر، كما في حالة عدم تطعيمه، لأن اللقاح لن يعمل بسرعة، لذلك فإن شدة المرض تعتمد على الاستجابة المناعية الذاتية”.

وتضيف: “مع أنه لم تلاحظ عواقب وخيمة نتيجة استخدام نوعين مختلفين من اللقاح المضاد المحتوي على فيروس نشط، إلا أنه من الأفضل تجنب ذلك”.

وتشير إلى أنه من أجل تجنب هذه الشكوك، من الأفضل إجراء اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) قبل التطعيم وليس بعده.

دراسات فرنسية : لا تشغلوا المناعة

وفق دراسات فرنسية، فإن إعطاء التطعيم في حال الإصابة قد لا يقدم فائدة، في حين هناك أمر آخر أن اللقاح ليس علاجا، أي أنه لا يعالج المصابين بكوفيد-19، وبالتالي فإن إعطاء اللقاح لمصاب حاليا لن يساعد على تخفيف الأعراض.

وتضيف: “عندما تكون المناعة مشغولة في مكان ما، لا ينبغي تحويل اهتمامها إلى مكان آخر” .

مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي يفجر مفاجأة

أكد تقرير منشور لمركز السيطرة علي الأمراض والوقاية الأمريكى  “cdc”، أنه  يمكن أن تحصل على اللقاح الخاص بالفيروس التاجي كورونا حتى لو كنت مصابًا بسبب أن اللقاح يساعد على حمايتك حتى إذا كنت مصابًا بالفعل بالفيروس التاجي كورونا.

لكن المركز ينصح أنه إذا كنت مصابا بكورونا وتم علاجك بالبلازما، فعليك الانتظار 90 يوما قبل الحصول على اللقاح.

لا ضرر من التطعيم وأنت مصاب

تلك حقيقة الأمر أنه لا يوجد دراسات أو أبحاث علمية تؤكد ضرر الشخص إذا حصل على جرعة لقاح كوفيد-19 وهو مصاب، لكن من الأفضل له الانتظار حتى يتعافى من الفيروس لمدة 14 يوماً حتى لا يشغل المناعة بمقاومة الفيروس عنها بإنتاج أجسام مضادة من الفيروس .. ويمكن التأكد من إصابة الإنسان بكوفيد – 19 من عدمها بواسطة فحص كورونا المنزلي قبل الحصول على جرعة اللقاح .

Read Previous

هالا آل خليفة تُقارب فنياً بين “برقع” الطّير والكمامة – مهى سلطان

Read Next

الأردن عضويته في مجلس التعاون ضرورة أمنية – د. محمد صالح المسفر

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *