إثيوبيا تطلب من “الصحة العالمية” التحقيق مع مديرها العام لعلاقته بمتمردي تيغراي

طلبت وزارة الخارجية الإثيوبية من منظمة الصحة العالمية التحقيق مع مديرها العام، متهمة إياه بدعم القوات المتمردة التي تحارب الحكومة الإثيوبية.

وكان المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم جيبريسوس، الذي شغل في السابق منصبي وزير الصحة ووزير الخارجية في إثيوبيا، لفت الأسبوع الماضي الى أنه يتم سد الطرق أمام المساعدات لمنع وصولها إلى إقليم تيغراي مسقط رأسه، الذي يدور فيه قتال بين القوات المتمردة والحكومة المركزية.

وأشارت إثيوبيا في بيان لها الى أن موقف تيدروس أدهانوم من الناحية الأخلاقية والقانونية والمهنية يهدد المكانة التنظيمية لمنظمة الصحة العالمية، موضحة أنه ينشر معلومات مضللة تلحق الضرر بسمعة منظمة الصحة العالمية وحيادها ومصداقيتها، وهو ما يظهر جليا في منشوراته على وسائل التواصل الاجتماعي.

فيما ذكرت منظمة الصحة العالمية في رد أرسل لرويترز عبر البريد الالكتروني أنها على علم بأن وزارة الشؤون الخارجية الإثيوبية أرسلت رسالة دبلوماسية تسمى مذكرة شفهية.

وأضافت: “المنظمة ستواصل مطالبة الحكومة الإثيوبية بالسماح بإمكانية توزيع الإمدادات والخدمات الإنسانية على سبعة ملايين إنسان في تيجراي بإثيوبيا”.

وقال البيان: “منظمة الصحة العالمية وشركاؤها طالبوا مرارا بإتاحة الفرصة لإيصال الإمدادات والخدمات الصحية الإنسانية لشعب تيجراي بشكل عاجل ودون عراقيل”.

Read Previous

الأمم المتحدة: العنف المسلح في الساحل الإفريقي شرّد 2.5 مليون إنسان

Read Next

بعد أوكرانيا.. أميركا تمسك مجدداً بالأمن الأوروبي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.