وزارة الدفاع العراقية: لن نسمح بـ”مجاميع مسلحة” في سنجار

أكدت وزارة الدفاع العراقية، أنها لن تسمح بتواجد “مجاميع مسلحة” خارج إطار الدولة في قضاء سنجار غربي محافظة نينوى شمالي البلاد.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة (تابعة للوزارة) اللواء تحسين الخفاجي، إن “مجمل الأحداث التي حصلت في سنجار كانت بسبب بعض غير المنضبطين الذين قاموا بفرض الهيمنة وقطع الطرقات ضد السلطات الأمنية في القضاء”.

وأضاف الخفاجي، في تصريح لوكالة الأنباء العراقية الرسمية، أن “التعزيزات العسكرية التي وصلت إلى سنجار (هي) لفرض هيمنة الدولة والقانون”.

وتابع: “لن نسمح أن تكون هناك جهات تفرض هيمنتها من خارج نطاق الدولة، ولن نسمح أن يكون هناك تواجد للمجاميع المسلحة”.

والاثنين، اندلعت اشتباكات بين قوات من الجيش العراقي ومسلحين موالين لتنظيم “بي كا كا” الإرهابي في سنجار، بعد طلب الجيش إخلاء موقع للمسلحين.

وقُتل في الاشتباكات جندي وعنصران من الموالين للتنظيم الانفصالي، وبعدها شن الجيش عملية عسكرية واسعة تمكن خلالها من فرض سيطرته على سنجار.

وتسببت الاشتباكات بنزوح أكثر من 700 عائلة من سنجار، وفق وزارة الداخلية بإقليم كردستان شمالي العراق، الثلاثاء.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، وقعت حكومتا بغداد والإقليم اتفاقا يقضي بأن تتولى القوات الاتحادية مسؤولية الأمن في سنجار، بالتنسيق مع قوات الإقليم، وإخراج كل الجماعات المسلحة غير القانونية من القضاء.

كما ينص الاتفاق على إنهاء وجود منظمة “بي كا كا” في سنجار، وإلغاء أي دور للكيانات المرتبطة بها في المنطقة.

وحتى الآن لا يزال عناصر “بي كا كا” يتواجدون في سنجار خلافا لبنود الاتفاق، وفق قائم مقام القضاء محما خليل في تصريحات سابقة.

وكان “بي كا كا” أوجد موطئ قدم له في نينوى، خاصة سنجار، وأنشأ هناك ما تُسمى “وحدات حماية سنجار”، وذلك عند اجتياح تنظيم “داعش” الإرهابي للمنطقة صيف 2014.

Read Previous

ما أهميّة التّشريع الأميركي “نوبك”؟

Read Next

الخط العربي من وسيلة للمعرفة إلى فنّ إبداعيّ

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.