هيومن رايتس ووتش تطالب بالإفراج عن مدرّسين ايرانيين اعتقلوا خلال تظاهرات

طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، السلطات الإيرانية بالإفراج عن مدرسين لا يزالون مسجونين منذ اعتقالهم خلال تظاهرات لمناسبة الأول من ايار (مايو).

وشهدت ايران في الاشهر الاخيرة تجمعات لمدرسين وموظفين آخرين احتجاجاً على تداعيات التضخم الذي تجاوز أربعين في المئة على رواتبهم وسط ظروف اقتصادية صعبة.

واستناداً الى صحيفة “اعتماد” الايرانية الاصلاحية، أوردت “هيومن رايتس ووتش” المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان أن 38 مدرساً اعتقلوا و”لا يزال 17 منهم على الاقل موقوفين”.

وجاءت هذه الاعتقالات بعد دعوة الى التظاهر وجهها مجلس تنسيق جمعيات مدرسي الثقافة الايرانية لمناسبة الأول من أيار (مايو)، اليوم الوطني للمدرسين.

وقالت الباحثة في “هيومن رايتس ووتش” تارا سبهري فار: “قررت السلطات الايرانية مجدداً أن تسجن أفراداً حاولوا تنظيم أنفسهم للمطالبة بحقوقهم المشتركة”.

وتقول المنظمة إن النظام الايراني ضيّق الخناق على “المدرّسين الناشطين” منذ بدء السنة الايرانية في آذار (مارس).

ومنتصف نيسان (أبريل)، حكم على المدرّس النقابي رسول بداغي بالسجن خمسة أعوام لمشاركته في تظاهرات، وفق ما أعلنت منظمة “ايران هيومن رايتس”.

Read Previous

هدية الملياردير جون دوير إلى جامعة ستانفورد.. كُلّية للاستدامة

Read Next

عجلان غارم: حالة الانفتاح الفني في السعودية كسرت الحواجز

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.