طلب غريب ومشبوه من الحزب الحاكم في الهند يتعلق بادعاء وجود أصنام وكتب هندوسية مقدسة في تاج محل

لندن – ضد الارهاب

قدم ممثل الفرع الإقليمي لحزب الشعب الهندي الحاكم، عريضة لمحكمة “الله أباد”، تطالب بفتح الغرف المغلقة في ضريح “تاج محل”، لمعرفة ما إذا كانت تلك الغرف تحتوي على أصنام وكتب مقدسة للهندوس.

وذكرت صحيفة “هندوستان تايمز”، أن هدف الطلب، الذي قدمه راجنيش سينغ رئيس قسم العلاقات العامة بفرع أيودهيا للحزب الحاكم، معرفة هل توجد في الغرف المغلقة أصنام وكتب مقدسة هندوسية.

ونقلت الصحيفة عن السياسي قوله: “هناك جدل قديم حول تاج محل. تم إغلاق حوالي 20 غرفة فيه، ولا يسمح لأحد بالدخول إليها. ويعتقد أن هذه الغرف تحتوي على أصنام وآلهة هندوسية”.

ويرى سينغ، أنه لا يوجد أي حرج في فتح هذه الغرف ووضع حد لجميع الخلافات.

ونوهت الصحيفة بأن العديد من المنظمات اليمينية الهندوسية، تدعي أن “تاج محل” هو في الواقع معبد هندوسي قديم.

ويدور الجدل حول هذا الصرح المعماري الرائع من الرخام الأبيض منذ عدة سنوات، وتزعم جماعات هندوسية بأن “تاج محل” هو معبد هندوسي قديم كان يدعى “تيجو ماهالايا”، وأن حكام الهند المسلمين من سلالة المغول أعادوا ترتيبه لخدمة أهدافهم الخاصة.

Read Previous

(894) حالة اعتقال ونحو (460) إصابة و(7274) مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى

Read Next

يعتبر ترامب «فزاعة» دون أن يذكر اسمه.. بايدن يخوض حملة انتخابات الخريف بمهاجمة الجمهوريين المتطرفين

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.