فضيحة “بيرغيت” قد تطيح زعيم الحزب العمالي في بريطانيا

لندن – وكالات

تعهد زعيم المعارضة البريطانية كير ستارمر، بالاستقالة، إذا تلقى كما رئيس الوزراء بوريس جونسون غرامة لخرقه قواعد مكافحة فيروس كورونا بسبب تناول الجعة والكاري مع فريق من حزبه.

وأعلن زعيم حزب العمل للصحافة: “إنني أتكلم بوضوح تام عندما أؤكد أنه لم يتم انتهاك أي قانون”، وقال: “لكن إذا قررت الشرطة تغريمي فسأقوم بالطبع بما يجب وأستقيل”.

ودعا كير ستارمر بوريس جونسون إلى الاستقالة في الأسابيع الماضية، ويجد نفسه الآن مستهدفاً بتحقيق من الشرطة.

يعود اللقاء المثير للجدل الذي تسبب بفضيحة “بيرغيت” إلى نيسان (أبريل) 2021 في منطقة دورهام في شمال شرق إنكلترا، عندما كان زعيم حزب العمال يقوم بحملته لانتخابات تشريعية جزئية.

وكانت التجمعات في الداخل محظورة، لكن كير ستارمر أوضح أنه طلب الكاري والجعة لفريقه الذي التقى مساء في مقر الحزب، البديل الوحيد حسب قوله للمطاعم المغلقة.

وفتح تحقيق في هذا اللقاء يضع ستارمر في موقف محرج، بعدما دعا مراراً رئيس الوزراء إلى الاستقالة بسبب فضيحة “بارتيغيت”.

تم تغريم بوريس جونسون لحضوره لفترة وجيزة حفلة كانت مفاجأة بمناسبة عيد ميلاده السادس والخمسين في 19 حزيران (يونيو) 2020. وفقاً للصحف بريطانية، شارك رئيس الوزراء في ما لا يقل عن خمسة من 12 تجمعاً لا تزال الشرطة تحقق فيها.

Read Previous

تقوم بتكتيكات حرب العصابات وتساعد الحكومات على «تحقيق أهدافها».. دور الميليشيات لدى الطرفين في الصراع الروسي الأوكراني

Read Next

لاتزال عملية الإعمار تراوح مكانها.. 8 سنوات على نهاية الحرب مع «داعش» والدمار لم يبارح قرى في وسط وشمال العراق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.